الورقه الرابعه – بزوغ خط الأفق

قبل البدايه بدقائق معدوده …
هاقد بدأت أعود أدراجي ..
هاقد بدأ رحيلي من عالمي ..
هاقد بدأت أتوه في متاهتي …!
هاقد حان موعد نومي , بعنف غريب !

من أروع اللحظات .. حينما يبدأ العد التنازلي تصاعديا للسماء !
تلك الروح العائمه التي تتضاءل وتنحصر لتستعد للرحيل والفناء !!

كــ عازف السمفونيه الذي ينهي مقطوعته الموسيقيه بلا مثيل …
حتى إذا حان وقت إنهاء اللحن , يبدأ ترديد ذلك الصوت الأصيل …

صوت يصعد بمسامع الجميع لأعلى الأجواء ضمن بروده , تميز وذوق رفيع ..
حتى أن أداء صاحب الصوت , يجعلك تستمتع .. وبالمناسبه ستسقط كـ الصريع …!

إلى الآن مازلت أتحدث عن صندوق الدنيا الساكن …
فبعد الهروب من هذه الدنيا الصاخبه وترك همومها وأوهامها , يجب الرحيل منها ولكن بشكل مؤقت !

يجب إغلاق الصندوق !
نعم , يجب إغلاقه بإحكام لكي تستعد لرحلة السبات العميق ..
فكل شيء من الآن يجب أن يكون تحت سيطرة نظام معين بشكل دقيق …

هاهي ليلتي المميزه قد بدأت !
هاهي همومي قد بدأت بالزوال !!
هاقد بدأت روحي تسترخي .. وإنتشرت …
لكي تصبح معلقه في سماء بلا أهوال !

لم أكن أعلم أن هذه الليله بالذات سوف يأتي …
ذلك الطيف الجذاب والغريب الذي لفت نظري !
بإحكام طبعا أغلقت باب غرفتي !
لأنني ببساطه لا أحبذ وجود غرباء يعبثون وأنا لست واعيا داخل واقعي ..

تحدثت مع نفسي ببضع كلمات , وقد كان ينتابني التعب ..
فلم أشعر بنفسي إلا والوقت قد ذهب وذهب …
وهاقد بدأ حلمي , الذي ظهر فيه خط الأفق عن كثب ……

كنت حاسبا للوقت .. ولم أفكر فيه أساسا !
كنت على يقين أنني تائه داخل دوامه .. قد أعجبتني بالفعل …
لم أكن أعلم أن نهايته حددت مصير كل شيء …
فقد بدأت أتعجب من أي شيء .. أصبح حلما في يوم من الأيام !!

بدا حلمي وكأنه واقع أعيشه فعلا !
كل الدقائق , كل اللحظات .. كانت مرسومه بإتقان مبالغ .. عجبا !!
كأنه أصبح قصة لوحه ورسام مبدع من قبل سلفا …

تخيلوا معي !
أجد نفسي محاطا بشموع ذات رائحه زكيه …
رائحه ذات ذوق أثبتت لي أنني في مكان يعيش فيه أناس ذو شخصيات عفويه !
اعتبرت أن الجو العام له مذاق فريد من نوعه ..
كل شيء حولي كان يعبر عن الوجود , بلا وجود شوائب …
كل شيء من حولي كان يتودد للهدوء وكأنه رفيق عمره الودود !
أثبت لي أن للرومانسيه طعم لذيذ من خلال النظر عن بعد ..
كأنني أنا الوحيد في هذا المكان , الذي يمثل للإنسانيه .. مجرد شذوذ !!
لا وجود للخوف بعد الآن في مكان كـ هذا ..
بل قد وجد الإحساس الراقي في مكان كـ هذا من قبل …
أعتقد أن كل شي هنا , مرتب بـ حكمه في محلها !
ولا يمكن الشك أبدا أن الذي أشعل نيران تلك الشموع شخصيه مجهولة الهويه في الوقت الحالي , ولكن أحسست بوجود شي من الطيبه مايكفي لإشعال الشموع بسحر يحدد ملامحها !

فجأه بلا مقدمات ……!
حكت القصه نفسها !!
وهاقد أقبل ذلك الطيف !!!
من بين كل شيء بدأ ذلك الطيف الغريب بالمرور بسحر ووهيج خافت !
حتى أن كل شي من حولي لم يتحمل !
ما هذا الوجدان الغريب ؟!
كيف للشموع أن تذبل ؟؟!!!!
قد كان المنظر بين جنبات عيناي الذاعرتان !
لم أكن أعلم أنه سيكون كذلك !!
لم أتوقع كل هذا , من أجلي , أو ماذا !؟
لماذا , لماذا أنا بالذات تم وضعي في موقف كـ هذا ؟؟!
كيف لي أن أصف ذلك الجمال الذي أسرني من رأسي إلى أخمص أقدامي ؟!!
سحقا لكل الأحلام إن كانت تشبهك !

نعم أصبحت أرى بارتباك شديد !
قررت بلا قرار صائب أن أجعل من نفسي أضحوكة العصر .. بلا قصد أكيد !!
فما أراه الآن لن تستطيع رؤيته أنت…!
رأيت ملاكا يمشي !
رأيت فتاة تتمايل !!
رأيت غنجا يتأجج !!!
فمن بين تلك الملامح التي لم ولن أحصيها بعد إلى الآن … الإبتسامه !
فقد بدت وكأنها ذلك الخط الفاصل بين آخر البحر وما وراءه !!
ويالك ترى تلك البشره التي تمنيت لو أنني أستطيع السباحة عليها !!!
هل فكرت في يوم من الأيام أن تتذوق أجمل مذاق في الكون ؟؟؟!
سحقا يا فتاه … بجداره 🙂

أمام كل هذه الأهوال الغريبه (التي أعددتها فقط) تذكرت نفسي عناء دام كالسنين !
كيف دام هذا الصمت العجيب الذي خيم عليا فجأه ؟
لماذا أصبحت شفتاي كالبئر , تاركه فراغا واضح المعالم ؟؟!
لماذا ازداد غموضي بشكل ملفت ؟!
فجأه أدركت أن ذلك الملاك قد أصبح على مقربة شبر واحد فقط !!!!!!
لماذا ؟؟؟
لماذا تم اختراعي في حلم كـ هذا ؟؟!!!!
لماذا تم اختياري لأجسد دور البطوله ؟
كيف تم هذا كله ضمن نظام تسلسلي معين ؟؟
هاقد بدأت النظرات تحلق بعيدا !
هاقد بدأت الحركه تزداد شيئا فـ شيئا …!!
هاقد بدأ الارتباك يظهر بشكل مخيف جدا جدا جدا !!!
ولم أعلم ماهية الحياه من الأساس إلا عندما حدث شيء واحد فقط …… عندما أقبلت تلك الرياح لترتطم !

نعم , عندما تقدمت تلك الفتاه المجهوله لتأخذ بي بأنعم حركه عرفتها في التاريخ وتسحبني إليها لكي تقبلني …………

في ذلك الوقت .. علمت أن خط الأفق قد بزغ !

Advertisements

10 تعليقات »

  1. μiςς cry Said:

    محير دوماً !

    كانتـ صدفهـ سعيدهـ انـ اتابع إلتقاط اوراقكـ المبعثرهـ قيـ مدونتكـ الخاصهـ بعد انـ اعتزلتـ المنتدى ولو اننيـ اتمنى انـ يكونـ اعتزالـ مؤقتـ

    تذهلنيـ قدرتكـ فيـ التعبير عنـ مكنونـ قلبكـ ..
    فـ أنتـ تدخلنا إلى عالمكـ مع حفظ خصوصيتهـ ..
    ليتـ ليت انـ اعلمـ ما وراء هذا العالمـ ..

    ما اسعدنيـ انهـ ..
    بدتـ ليـ الورقهـ الثالثهـ كـ ذكرى حبـ انتهى ..
    والآنـ فيـ الورقهـ الرابعهـ نتفاءلـ بقصهـ حبـ !!

    على كلـٍ ..
    شكراً لكـ .. لأنكـ تقاسمنا هذا الكمـ الكبير منـ المشاعر التيـ تتوالد بداخلكـ ..

    تحياتيـ لكـ .. μiςς cry

  2. سكون الليل Said:

    قرأت كل الأوراق ولكن لما يعجبني مثل هذه الورقة …. شعرت فيها بخيال واسع لإبعد الحدود … شعرت بانه حلم قد يوارد الانسان بين يوم وليلة ولم يصل لتحقيقه … مااجملها من ورفة …. وما اجمل من تهدأ له

  3. TT Said:

    miss cry

    الحيره .. مجرد إحساس 🙂

    إعتزالي كان مجرد خطوه رائعه أجدها في مكانها المناسب .. ومازال الإعتزال معلقا في الهواء !

    لم أعبر إلا عن ما رأيت , ولم أدخلك إلى عالمي بـ قصد مني !
    مع العلم أن هذا العالم صعب أن أعلمك قوانينه الصارمه !!

    نتفائل دوما لكي نمحي الماضي , ولكن يبقى الماضي محفورا كالأوشام مهما كانت ظروفه …

    بل ما يسعدني ويشرفني مروركم وتعليقكم , فـ هذا بمحض ذاته كم هائل من التشجيع لي للـ مدوامه على الكتابه 🙂

    العفو , فــ أنا أحب المشاركه ولو بالقليل …
    شكرا

  4. TT Said:

    سكون الليل

    تعجبني صراحتك 🙂

    أتمنى أن يتحقق حلمي بأسرع وقت ممكن …
    فــ أنا من عشاق اللحظات الهادئه 🙂

    كلك ذوق

  5. Pure Said:

    الورقه الرابعه !

    اذهلتني الورقه جدا كل ما قرأته يعبر عن شي مررت به

    لاحد يستطيع الاحساس به غيرك !

    وكل ما قرأت اكثر ازداد اعجابي بـ هذه الورقه الجميله

    بصراحه الابداع منك وفيك .. تعبيرك للكلمات جدا رائع

    اتمنى ان استطيع الكتابه مثلك بصراحه =)

    ماشاء الله عليك .. حفظك الله

    استمر في الكتابه لاتحرمنا من كتاباتك الرائعه لاني بصراحه من المعجبين بـ كتاباتك =)

    يعطيك الف عافيه .. في انتظار جديدك

    Pure

  6. TT Said:

    شيء مررتي به ؟
    لا يستطيع الإحساس به احد غيري ؟!

    يعطيكي العافيه كلك ذوق والله 🙂

    تستطيعين الكتابه افضل مني !
    ولكن بالكتابه والمداومه عليها !
    ابشري , من عيوني ماراح اوقف عن الكتابه لانو بتخليني افضفض بشكل كبير عن اللي في صدري …

    سررت بـ تعقيبك آنستي

  7. bayan00 Said:

    ( في ذلك الوقت .. علمت أن خط الأفق قد بزغ ! )

    خط الافق !! << تعبير وتمويه جدا موفق ..

    فعلا خط الافق لانستطيع ان نراه بوضوح في اي وقت او في اي مكان ..

    الا اذا تجرد محيطنا من كل شي !!

    خاطره قويه في معناها .. شعرت كأني اتابع فلم متسلسل الاحداث 🙂

    واتوقع النهايه مرضيه الى الان و تحمل في طياتها تجربه جديده ..

    اعذرني على الاطاله 🙂

    دمت متميزا فيما تكتبه ..

    نصيحه بسيطه لك ولي ولكل انسان ..

    بما انك كاتب متميز لتضع هذا الببت الشعري نصب عينيك في كل ماتكتبه ..

    ومامن كاتب الاسيفنى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
    فلا تكتب بخطك غير شئ يسرك في القيامه ان تراه

    بالتوفيق .. ^_^

    تحياتي ..

    سي يو سوني اركسون

  8. TT Said:

    ليس أمرا , ولكن , لا تستعجلي في قراراتك وإستنتاجاتك أبدا بهذه السرعه …
    فـ ليس كل ما أكتبه هنا يكون ناتجا عن تجربه واقعيه في حياتك 🙂

    ومامن كاتب الاسيفنى ويبقي الدهر ماكتبت يداه
    فلا تكتب بخطك غير شئ يسرك في القيامه ان تراه
    نصيحه جميله منك , لكن من حقي أن أتقبلها أو أن أرفضها , مع أن أسلوب النصح فعلا رائع … فـ أنا لا أكتب كـ بعض الشعراء أو “الخواطرجيه” اللذين قد قدسوا المرأه أو الحب فوق حده لـ يوصلوه لحد الألوهيه أو الربوبيه والعياذ بالله !!
    أيضا أود إيضاح نقطه جدا بسيطه , أنا لست كاتبا ماهر الحرفه , ولكني كاتب بسيط أجد نفسي أمام الورق مساعدا للقلم مع العلم أنني لا أفرض نفسي كليا على هذا الشيء …!

    أعجبني تعقيبك وتعليقك جدا 🙂
    دمت بود , وراحه …

  9. bayan00 Said:

    لايهم تجربه واقعيه او خياليه ..

    ولكنها تحمل حس جديد ..

    واهم شي الدرس الي رح نستفيدو من كل تجربه .. !!

    بالنسبه للنصيحه .. لم اكتبها لاني رايت في الخاطره شي ..!!

    على العكس الخاطره مميزه مثل ماقلت لك .. 🙂

    كتبتها في موضوع الخاطره لان الناس اكتر شي يكتبونه بخطهم مشاعرهم تجاه اي

    شي ! …

    والنصيحه مجرد تذكير للجميع لا اقل ولا اكثر .. لان الانسان من

    النسيان ..:)

    اتمنى انك ماتكون فهمتها على انها بتقصد خاطرتك ^_^

    تحياتي

    سي يو سوني اركسون

  10. TT Said:

    نعم هذا ما أود سماعه !
    إستنتاجاتي والدروس التي اتلقاها من الكتابات التي اكتبها دائما لا أهملها أبدا أبدا ..

    أشكرك على النصيحه , فإن “الذكرى تنفع المؤمنين” 🙂

    ولا يهمك
    دمت بود


{ RSS feed for comments on this post} · { TrackBack URI }

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: