الورقه السادسه – يوميات مصور فوتوغرافي

أعجز تماما عن ترتيبها !
كان كل همي أن أصنفها ضمن مجموعات …
حينما أنظر إليها , ينتابني إحساس بالحيويه …
عندما أفكر أن أغدوا معها بخيالي , أتمنى من كل قلبي أن أحتويها …!

بالفعل , حينما أنظر إلى تلك الصور الفوتوغرافيه المخزنه لدي , أتذكر حديثك البرئ عندما قلتي لي أنكي لا تحبذين مظهرك في الصور !

قد أكون أقحمت فضولي في شيء لا يعنيني , ولكن لدي سؤال واحد :

برأيك , لماذا يقفون صفوفا لـ مجرد إلتقاط صوره لكي ؟
لماذا يكرسون جهودهم العظيمه فقط لكي يروكي باسمه ؟!
هل هي الصدفه , أم مجرد تعبير مثير ؟؟

ألوم نفسي , حتى يتمكن مني ذلك الإحساس المليء بالغيره الذي يصل لحد سفك الدماء !!

لأنني أتمنى أن أكون مجرد كاميرا فوتوغرافيه , تلتقط الصور وتشارك الأجيال ذكراياتها ……

من خلال الصور فقط فتن قلبي !
أسر قلبي بسبب ضعفي أمام ذلك الجمال الأخاذ …
شل لساني وتوقفي عالمي وكياني أمام تلك الملامح الهادئه التي رسمت بإتقان …
ياويلي منكي !!!

عشقت فعلا تلك الإبتسامة الرقيقه , فهي بمحض ذاتها قلب الإبداع ونبضه في جميع الصور !
همت بتلك النظرات الناعسه , فهي تجعلني رغما عني … أود إلتقاط المزيد والمزيد من الصور …

إزداد ولعي وشوقي لـ التصوير , كل مالديكي يجعلني أعشقك بدقه , أتيم بذاتك النقي …

نعم يا فراشة قلبي , إعدلي جلستكي ولا يهدكي أي شي , فـ أنا أصر على إلتقاط الصور …

أنا هنا لأصبح جميع ما ترغبين وتودين …

سأصبح من أجلكي فصل الربيع لأتوه مع روائح الفواكه والأزهار والورود , وأهب عليكي هبوب النسمه العابره لـ تتنفسين روحي إلى داخلك الخلاب …

لن آتي في فصل الخريف لأنه فصل غير مرغوب , باهت , خافت , ضعيف , مشتت , غير مرتب … لذا قررت أن أبقى وأعيش وأكمل مسيرة عشقي بداخلك …!

سآتي بالتأكيد في فصل الصيف لأنني في فصل كـ هذا أصبح تحت سيطرة الظمأ , لذا لا بأس بالإبحار والسباحه وشرب مائكي , فهو ألذ ماء عرفه التاريخ …!!

سأكون أول الحاضرين في فصل الشتاء لأقوم بإيوائك إلى مأوايا الخاص , سأجعلكي تستمتعين بهمساتي الحنونه , سأجعلكي تندمين على لحظات الماضي , سأجعل من خوفك سعاده , ومن ضعفك قوه ومواجهه , سأجعل جنبات صدري الدافئ فداءا لكي يا حبيبة قلبي …

سأخترع من إبداع التصوير وفنه الحسي أطياف مقدسه خاصه بالحب !
فـ حبي لكي ليس مجرد ورق وسطور بل هوا كلمات وأحاسيس ومشاعر مثيره , تفور !!

فـ أنا مؤمن بكي !
لذا لا داعي للقلق …
فـ أنا هنا بجانبك , ولن أبرح مكاني مهما حصل …

حين أرى عيناكي , أعشق تلك النظرات الناعسه …
ينتابني إحساس غريزي يجعلني أتمنى أن أكون تلك النقطه التي تقع عليها عيناكي البريئتين , وتظلين تستكشفينها بكل مالديكي من حاسه للأبد !

هل تعلمين أنني أتمنى التحول إلى شكل ذلك البؤبؤ ذو اللون العسلي فقط لكي أعيش بداخل أجمل ما رأيت ؟!

هل تعتزين وتفتخرين بل تغترين كونك تقعين في حبي وغرامي وعشقي ؟؟!

إحبكي كونكي قرة عيني التي أرى بها … أحبكي لأن حياتي بلا طيفك الشفاف ستغدوا جحيما …!

كأي إبتسامه …؟!
لا أقسم بالله لا وألف لأ !!
لأن إبتسامتكي تجعلني أجن !!
كم وكيف هي جميله هذه الشفاه …!
تجعلني أبتسم رغما عن أنفي حين أراها …
تجعلني أصلي وأتمنى من كل قلبي أن ألقاها ولو مصادفه !

ألقاها فقط لمجرد إلتقاط صوره فوتوغرافيه لها , ومن ثم لمسها وتذوقها ………

لذا دعيني أحتويكي من خلال الصور !

فـ أنا ممزوج بروح الحب لديكي …


من مذكرات ذكرايات صور !

Advertisements

2 تعليقان »

  1. Pure Said:

    الورقه السادسه …

    كلمات رائعه معاني جميله احاسيس صادقه

    ماشاء الله عليك كل ورقه تكون احلى من الي قبلها 🙂

    يعطيك الف عافيه وبإنتظار جديدك ..

    تقبل تواجدي .. =)

  2. TT Said:

    الله يعافيكي

    أهلا بيكي 🙂

    دمتي بود


{ RSS feed for comments on this post} · { TrackBack URI }

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: